| 0 التعليقات ]

في تصريح لقناة النهار الجزائرية مساء اليوم الاثنين قال وزير التربية والتعليم الجزائري ابو بكر بن بوزيد ان الشطر الثاني من مخلفات المعلمين التي تم الاتفاق بين الوزارة والنقابة الوطنية لعمال التربية على صبها في شهر جويلية الماضي لن تصب في شهر سبتمبر معللا ذلك بانه قرار الحكومة وليس الوزارة بسبب التضخم .

مخلفات المعلمين 

وفي نشرة الأخبار على نفس القناة الفضائية النهار قال المكلف بالاعلام بالنقابة الوطنية لعمال التربية ان جميع القطاعات الأخرى تم صرف مخلفات العاملين بها ولم تثر الحكومة مسالة التضخم المالي الا عندما يتعلق الأمر بعمال قطاع التربية واضاف مذكرا وزير التربية بان الاتفاق كان على صرف المخلفات شهر جويلية وليس سبتمبر كما ذكر الوزير وان الوزارة لم تلتزم بالاتفاق وهو ما قد يترتب عنه دخول اجتماعي صعب يبدأ باضراب عمال قطاع التربية والتعليم بالجزائر

وزارة التربية والتعليم

وفي تصريح آخر لمسؤول بالنقابة الوطنية لعمال التربية والتعليم لبعض وسائل الاعلام الجزائرية جاء فيه انه كان من المفروض على الحكومة التفكير في حلول ملموسة لمشكلة التضخم المالي بالجزائر التي ليست وليدة اليوم وارجع اسباب التضخم المالي لاعتماد الحكومة على مداخيل البترول دون التفكير في استحداث اي استثمارات أخرى للنهوض بالاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل لفئة الشباب خصوصا الذين تخرجوا من الجامعات بدل الاعتماد على برنامج الادماج المهني لحاملي الشهادات الذي سيشكل في المستقبل مشاكل أخرى مثل مطالبة الذين وظفوا في اطار هذا البرنامج بادماجهم في مختلف القطاعات والتي لا تتوافق مع الشهادات التي يحملونها لانعدام برنامج وطني يسمح بخلق مناصب عمل تتناسب مع مختلف التخصصات الجامعية .
وزارة التربية والتعليم بالجزائر تتراجع عن قرار صب مخلفات المعلمين في شهر سبتمبر
ابو بكر بن بوزيد وزير التربية والتعليم 


0 التعليقات

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...